حركة شباب الشرق وأطفال دار الصداقة معا في نشاط “جينا نعيدكن”17-12-2020

حركة شباب الشرق وأطفال دار الصداقة معا في نشاط ” جينا نعيدكن”
تحت عنوان جينا نعيدكن ومن ضمن سلة نشاطاتها الميلادية نظمت حركة شباب الشرق نشاطا ميلاديا جمع ٩٠ طفلا وطفلة من طلاب قرى الاطفال ” دار الصداقة” في زحلة. حيث كانت مناسبة التقى بها الطلاب بمن يحبون تضمن اللقاء العابا ميلادية وتوزيع الهدايا والالعاب على الاطفال، توزيع المطهرات ووسائل الوقاية هذا وقد اتخذت اقصى مستلزمات الوقاية من فيروس كورونا خلال النشاط.
وقد تحدث خلال النشاط رئيس حركة شباب الشرق الإعلامي طوني أبو نعوم معايدا الاطفال مشددا على اهمية العيد وبان الحركة دأبت ومنذ تاسيسها عام ٢٠١٠ على زيارة اطفال دار الصداقة وتنظيم الحفلات لهم. وهي تعتبر الدار بيتا لها متمنيا للاطفال واهاليم اعيادا مجيدة وان تنتهي ازمة كورونا ونعود ونلتقي كاسرة واحدة.
بدوره تحدث مدير الدار الاب طلال تعلب شاكرا حركة شباب الشرق على اهتمامها باطفال الدار وعلى زياراتهم المتكررة لهم معتبرا ان الدار مقر للجمعية وافرادها يزورونها ساعة ما يشاؤون متمنيا لهم اعيادا مجيدة وان تحمل ولادة السيد المسيح لهم ما يتمنونه، والامن والصحة والسلام للبنان.
(الى كل اطفالنا لكم محبتي، ومن لم يكن معنا في هذا اللقاء، بسبب جائحة كورونا، فإن هديته سوف تصل الى بيته).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.